منتدى فجر السنة
السلام عليكم ورحمة الله
مرحبا بك أخى الغالى فى منتدى فجر السنة
ندعوك لتسجيل أو التعريف بنفسك إذا كنت من عائلة المنتدى
* ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد *

منتدى فجر السنة

للقرآن الكريم وعلومه
 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصوربحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
  • قانون رقم 1: عدم التعرض للخلافات المذهبية والطائفية والحزبية  السياسية والتي تُضيع الوقت والجهد .قانون رقم 2: الإلتزام بتعاليم الشريعة الاسلامية ومنهج اهل السنة والجماعة في جميع مواضيع الموقع . قانون رقم 3: عدم التعرض بالإزدراء والنقيصة لاي شخصية اسلامية من عالم او قارئ او داعية او مثقف  . قانون رقم 4: يمنع استخدام الألفاظ المخالفة للشرع و التي تخدش الحياء العام وتتعدى حدود الأدب . قانون رقم 5: لابد من وضع الموضوع في القسم المناسب والمخصص له  .

شاطر | 
 

 التحذير من الحسد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبويوسف
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 242
نقاط التميز : 23316
العمر : 24

مُساهمةموضوع: التحذير من الحسد   الإثنين نوفمبر 15, 2010 1:23 pm

التحذير من الحسد وبيان خطره
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولاعدون إلاعلى الظالمين وأشهد أن لاإله إلاالله وحده لاشريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله خاتم النبين وإمام المتقين صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد :
فإن الحسد خلق ذميم وهو :تمني زوال نعمة الله على الغير
وقيل :الحسد كراهة ماأنعم الله به على غيرة
فالأول _هو المشعور عند أهل العلم
والثاني _هو الذي قرره شيخ الإسلام ابن تيمة _رحمه الله _فمجرد كراهة ما أنعم الله به على الناس يعتبر حسدا ,والحسد محرم لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عنه وحذر منه ,وهو من خصال اليهود الذين يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله
والحسد مضاره كثيرة :
ومنها :أنه اعترض على قضاء الله وعدم لضا بما قدره الله _عزوجل _؛ لأن الحاسد يكره هذه النعمة التي أنعم الله بها على المحسود
ومنها :أن الحاسد يبقى دائما في قلق وحرقة ونكد ,لأن نعم الله على العباد لاتحصى ,فإذا كان كلما رأى نعمة على غيره حسده وكره أن تكون هذه النعمة حالة عليه ,فلابد أن يكون في قلق دائم وهذا هو شأن الحاسد والعياذ بالله
ومنها :أن الغالب أن الحاسد يبغي على المحسود فيحاول أن يكتم نعمة الله على المحسود أويزيل نعمة الله على هذا المحسود فيجمع بين الحسد وبين العدوان
ومنها :أن الحاسد فيه شبه من اليهود الذين يحسدون الناس على ماآتاهم الله من فضله
ومنها :أن الحاسد يحتقر نعمة الله عليه؛لأنه يرى أن المحسود أكمل منه وأفضل فيزدي نعمة الله عليه,ولايشكره سبحانه وتعالى عليها
ومنها :أن الحسد يدل على دناءة الحاسد,وأنه شخص لايحب الخير للغير؛بل هو سافل ينظر إلى الدنيا,ولو نظر إلى الآخرة لأعرض عن هذا.
ولكن إذا قال قائل:إذا وقع الحسد في قلبي بغير اختياري فما هو الدواء؟
فالجواب :أن الدواء يكون بأمرين :
الأول:الإعراض عن هذا بالكلية,وأن يتناسى هذا الشيء, وأن يشتغل بما يهمه في نفسه
ا لثاني:أن يتأمل ويتفكر في مضار الحسد,فإن التفكير في مضار العمل يوجب النفور منه,ثم يجرب إذا أحب الخير لغيره واطمأن بما أعطاه الله, هل يكون هذا خيرا, أم الخير ان يتبتع نعمة الله على الغير ثم تبقى حرقة في نفسه وتسخطا لقضاء الله وقدره,وليختر أي الطريقين شاء ,والحمد لله رب العالمين,وصلى الله على نبينامحمد وعلى آله واصحابه والذين اتبعوهم بإحسان إلى يوم الدين
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3oloumi.yoo7.com
 
التحذير من الحسد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فجر السنة :: منتدى المكتبة الاسلامية :: مكتبة اسلامية-
انتقل الى: